شارع المختار بمنيل الروضة
+201022161377

عن من أحياها

من نحن

قصتنا

“من أحياها” هي جمعية مصرية غير حكومية وغير هادفة للربح تأسست عام ٢٠٠٧ وتعمل على إتاحة التعليم للأطفال في المناطق الريفية المهمشة في مصر من منطلق أن التعليم هو مدخل أساسي لتنمية المجتمعات.

هدف جمعية “من أحياها” الرئيسي هو إتاحة تعليم للأطفال بجودة عالية يجمع بين أحدث الفلسفات التعليمية وثقافة وتراث المكان الذي ينتمي إليه الطفل ليبني شخصيته وإحساسه بهويته المتفردة إضافة إلى بناء حسه المجتمعي واهتمامه بمساعدة الأخرين. تتخذ “من أحياها” الثقافة المحلية كأساس لبناء فلسفتها التعليمية ليتمكن الطفل من تطويع موارد مجتمعه المحلي ليستطيع مواجهة تحديات بيئته المختلفة، كما تعمل مدارس “من أحياها” كمراكز مجتمعية تقدم خدمات تعليمية وتنموية مختلفة للمجتمع.

رؤيتنا

مجتمع محلي يعتمد على موارده، ويؤمن بالتعليم المستمر، ويقدر ثقافته، ويتعايش في انسجام مع المجتمعات المحيطة.

مهمتنا

تطوير وتقديم تدخلات تعليمية عالية الجودة مناسبة للسياق الفكري والمكاني للمناطق الريفية تطور من ثقافتها ومواردها وتمكن أطفالها والبالغين بها من بناء مجتمعات متماسكة وتعاونية.

قيم

التعلم

 

الانفتاح على مصادر التعلم المختلفة واعتبار أي تجربة فرصة للتعلم

التعاون

 

التحلي بالمرونة عند حل المشكلات وتقديم الدعم والمساعدة للآخرين

الحرية

 

من حق أي شخص أن يتخذ القرارات التي تناسبه وأن يقبل أو يرفض الاختيارات المعروضة عليه

المسؤولية

 

الاعتراف بدور كل فرد في الحفاظ على الأشياء والأماكن آمنة من وجهة نظره 

الاحترام

 

تقدير الأشياء والأشخاص من حولنا وعدم إصدار الأحكام أو التقليل من الشأن

الصدق

 

اتباع الإجراءات المتفق عليها والالتزام تجاه الأطراف المعنية، وكذلك سرد الأحداث كما هي دون خلطها بالمشاعر مع الاعتراف بأن هذا السرد من وجهة نظر معينة

الفريق

مروة شعبان
مدير مدرسة بهبيت
هبة خالد
أخصائية تدريب وتطوير
سها حامد متولي
مديرة مدرسة البحاروة بمدينة العياط
رشا عبد الحميد
مدير البرنامج
نرمين الكمار
مدير تصميم المناهج
شيرين علي
مستشار تعليمي
شيماء طنطاوي
مؤسس ومدير التنفيذي

الشركاء والمتبرعون

فلسفتنا ومنهجيتنا التربوية

كلنا نعلم أن المناهج التعليمية التي تناسب مجتمع معين قد لا تناسب مجتمع آخر وذلك لاختلاف طبيعة المجتمعات وإرثها التاريخي والبيئات المحيطة بها ولذلك، تم تصميم نموذج من أحياها خصيصًا للمجتمعات الريفية.

تعزيز الهويات الفردية والجماعية

 

نعتقد أنه يجب التعرف على الفردية الفريدة لكل طفل، فتحتفي فلسفة من أحياها بتفرد كل طفل وتساعدهم على اكتشاف مواهبهم وما يجعلهم مختلفين مع إبقائهم على اتصال مع مجتمعهم وثقافتهم والعالم من حولهم لأننا جميعًا جزء من عالم أكبر. 

دمج الثقافة والتراث المحلي

 

تعتقد من أحياها أن التعليم يحدث أثناء التفاعل مع المجتمع، مع الأخذ في الاعتبار أنه لا يمكن للطفل أن ينشأ بشكل مستقل عن مجتمعه وثقافته وأفكاره الفريدة، ولذا تختلف مساحات من أحياها التعليمية وفقًا للمجتمعات التي تتواجد فيها ويتم تصميم تجارب التعلم لدينا مع مراعاة الثقافة المحلية والتراث والموارد والتحديات، مما يعزز شعور أطفالنا بالهوية والانتماء. 

تعليم من الطراز العالمي

 

إن فلسفة من أحياها التعليمية هي نتيجة للجمع بين المعرفة المحلية السياقية وعدد من الفلسفات والأساليب التربوية المعتمدة دوليًا مثل التعلم القائم على المجتمع، ونهج التعلم المتكامل ، والتعليم من أجل التنمية المستدامة والتعليم الشامل من أجل تطوير نهج فريد يناسب المجتمعات الريفية المصرية. 

منهجيتنا

تستخدم منهجية من أحياها التعليمية أربعة أنواع تكميلية من التعلم نراها ضرورية لتنمية أفراد شاملين ومتميزين.

التعلم القائم على المشروعات

يحتاج الطلاب إلى التدرب على حل مشكلات العالم الحقيقي وتعلم كيفية اتخاذ قرارات مستنيرة، بدلاً من تعلم كيفية تخزين المعلومات. لذلك، يعمل طلابنا على مشاريع تمتد على مدى فترات زمنية محددة لتجربة العالم من حولهم والاستعداد لمشاكل الحياة الواقعية المعقدة.